رساله الى المجلس العسكرى

 

ارحل الى ثكناتك او راعى الله فى شعب مصر الم تسأل انفسكم لو ان لكم ابن قدسالت دماؤه ماهو رد فعلكم .. لقد ضقنا زرعا من ارهابكم لنا بسقوط البلد... مصرحبيبة هى وان ابغضت قريبة وان تباعدت ليس بيدى حبها فجوارحى جميعهابها قد شدت

دماؤكم امانه فى الرقاب

دماؤكم امانه فى الرقاب

الثلاثاء، 7 فبراير 2012

سأظل اسأل حتى لايسألنى ربى لم لم تسأل

هل سأل اولى الامر منا انفسهم ماذا سيصحبون معهم يوم الحساب وماذا هم مجيبوا ربهم على تلك الدماء الطاهره وعلام هذا الطفل مسكنه الشارع او لماذا امتهنت المرأه مهنة العاهره او لماذا لم تقوموا بمقاومة حالة الفساد الباطنه والظاهره او لم يسألوا انفسهم لماذا اصبحت النفس المصريه عابثه وغير مستبشره او لماذا ضاعت منهم تلك الروح المرحه الساخره وماذا سيقولون اذا سألهم كم من السنين ظلت النفس المصريه متحملة صابره